إليك 10 طرق تتيح لك تسريع الهاتف الخاص بك

سواء كُنت من مستخدمي هواتف الاندرويد أو الايفون بالتأكيد واجهتك بعض المشاكل في سرعة الهاتف، وخصوصًا لدى المستخدمين الذين يثبتون الكثير من التطبيقات ويحتفظون بالعديد من الملفات الكبيرة والتي تؤثر بدورها في موارد الهاتف من ذاكرة الوصول العشوائي والمعالج. وفي هذا المقال سنتعرف على 10 طرق تتيح لك تسريع الهاتف الخاص بك

طرق تسريع الهاتف إلى أقصى سرعة 

تسريع الهاتف

مشكلة بطء سرعة الهاتف قد يكون سببها العديد من المشاكل أو الأعطال في الهاتف ولذلك، تختلف طرق حل مشكلة بطء الهاتف والطرق الواجب تنفيذها لها لترسيع الهاتف، وهي: 

إعادة تشغيل الهاتف 

من أسهل الطرق لعلاج كافة المشكلات التقنية الخاصة بالهاتف، وهي في الحقيقة تعمل على إعادة ترتيب ملفات النظام ومنحه الفرصة لتفريغ ذاكرة التخزين المؤقت والتي تكون ملاءة بالملفات الخاصة بالتطبيقات. وأعتمادًا على نوع الهاتف الذي تستخدمه تختلف طريقة إعادة تشغيل الهاتف ولكن الطريقة الشائعة هي من خلال الضغط على زر التشغيل الجانبي. ومن المناسب إعادة تشغيل الهاتف لمرتين في الأسبوع وإذا ما لاحظت أن مشكلة بطء الهاتف موجودة فبإمكانك زيادة الروتين إلى 3 مرات. 

إلغاء تثبيت التطبيقات التي لا تستخدمها

إذا كان لديك العشرات من التطبيقات المثبتة على الهاتف الخاص بك والتي لا تستخدمها بشكل مستمر أو لا تحتاج إليها فمن الضروري أن تقوم بإزالتها على الفور من أجل تسريع الهاتف البطيء. بما يؤدي إلى تحرير المساحة التي كانت تشغلها التطبيقات ويقل استهلاك موارد الهاتف من ذاكرة الوصول العشوائي والرام.

استخدم التطبيقات من نوع Lite 

إذا كان هاتفك من الإصدارات القديمة ولديه ذاكرة رام ومعالج ضعيف ففي هذه الحالة تشغيل التطبيقات الكبيرة مثل الفيسبوك وتويتر واليوتيوب وغيرها قد يؤدي إلى تقليل أداء الهاتف؛ ذلك لأنه ليس بمقدوره توفير المتطلبات لتشغيل هذا النوع من التطبيق والحل الأمثل هو استخدام تطبيقات الـ Lite والتي تأتي كنُسخ مصغرة من التطبيقات الأصلية. 

تحديث الهاتف 

تسريع الهاتف

تأكد من تحديث الهاتف لأخر اصدار، فدائمًا ما يتم تحسين عمل الهاتف وإصلاح المشاكل وتقديم ميزات جديدة لاستخدام الهاتف وإدارة الملفات ومساحة التخزين وغيرها من الجوانب التي تعمل على تسريع الهاتف وإنهاء مشكلة البطء التي تعاني منها، ولكن حتى تحصل على تحديثات من المهم أن يكون هاتفك مدعوم في هذه التحديثات ومن بعد ذلك بإمكانك تفحص قسم التحديثات في إعدادات الهاتف لتجد إذا ماكان هناك تحديث أم لا. 

إزالة التطبيقات من الشاشة الرئيسية 

إن إضافة الكثير من التطبيقات إلى الشاشة الرئيسية الخاصة بالهاتف يؤدي إلى تقليل أداء الهاتف من خلال تشغيل التطبيقات في الخلفية بشكل دائم وأيضًا أن محاولة تحميله وإظهارها في الشاشة الرئيسية  تستهلك جزء ليس بالصغير من موارد الهاتف، ومن هنا من الضروري أن تعمل على حذف كافة أيقونات التطبيقات المُضافة إلى الشاشة الرئيسية ما سيحسّن من سرعة الهاتف بشكل ملحوظ. 

امسح البيانات المخزنة مؤقتًا 

كافة التطبيقات المثبتة على الهاتف تعمل على تخزين بيانات مؤقت من أجل تحسين تجربة المستخدم وجعل استخدام التطبيق أسرع وأكثر كفاءة. وبالرغم من ذلك أن زيادة هذه البيانات المخزنة سيدؤي إلى تقليل سرعة الهاتف وخصوصًا إذا كانت موارد الهاتف الخاص بك محدودة للغاية وذلك بالتوجه إلى الإعدادات > التطبيقات > البيانات المستخدمة > إزالة كل البيانات. وبهذا تكون قد قمت بترسيع الهاتف الخاص بك. 

إيقاف تشغيل الرسوم المتحركة 

هذه الحيلة مناسبة لكل شخص يُفضل السرعة على جمالية تجربة المستخدم فالرسوم المتحركة أو الانميشين من الميزات الرائعة والتي تضيف الكثير من الجمالية إلى الهاتف الخاص بك ولكن في نفس الوقت تستنفد موارد ضخمة من الرام والمعالج. ومن خلال تعطيلها من داخل إعدادات الهاتف بالتأكيد ستشعر بأن هناك تحسن كبير في سرعة الهاتف. 

أزل الملفات التي لا تحتاج إليها 

تسريع الهاتف

في الوقت الحاضر كافة مستخدمي الهواتف يقومون بتنزيل والاحتفاظ بالكثير من الملفات مثل الصور والفيديوهات والاغاني والكتب الإلكتروني والملفات، ما يستهلك الكثير من ذاكرة الهاتف الداخلية. وأفضل الحلول قي هذه الحالة هو إزالة هذه الملفات وتحرير تخزين الهاتف. مع إمكانية الأعتماد على التخزين السحابي باستخدام كل من خدمة Google Drive وOneDrive من أجل تخزين الملفات المهمة وتقليل الزحام على ذاكرة التخزين ما يؤدي إلى تسرع الهاتف. 

فورمات الهاتف 

إذا لم تنجح الخطوات أو الطرق السابقة في تسريع الهاتف الخاص بك ففي هذه الحالة ستضطر إلى القيام بفورمات الهاتف، وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى إزالة كافة البيانات من جهات الاتصال والصور والفيديوهات المُثبتة على الهاتف وأيضًا إزالة التطبيقات مع إعادة ترتيب كافة ملفات ومكونات النظام؛ ليرجع الهاتف إلى حالته الأولى كالجديد ويقدم أداء ممتاز. 

وإذا عزمت على إعادة ضبط المصنع لهاتف تأكد من أخذ نسخة احتياطية من الهاتف، من أجل استعادة البيانات المهمة لأحقًا مثل اسماء جهات الاتصال والرسائل. أما بخصوص التطبيقات يجب أن تثبت التطبيقات التي تحتاجها فقط. 

تثبيت روم مخصص 

هذه الخطوة تحتاج إلى بعض الخبرة في مجال برمجة الهواتف المحمولة، فإذا كان ليس لديك خبرة فمن الممكّن أن تفقد الهاتف الخاص بك إلى الأبد. ودائمًا ما يتم تنفيذ هذه الطريقة إذا ما كان الهاتف يعمل بنظام تشغيل قديم ولا يتوفر لديه تحديث رسمي وفي هذه الحالة يتم تخصيص النظام القديم  مع إضافة ميزات جديدة. 

والجدير بالذكر أيضًا أنه من خلال تثبيت الروم المخصص ستفقد دعم الشركة المصنعة للهاتف وإلغاء كافة الضمانات. ولتنفيذ هذه الطريقة تحتاج إلى جهاز كمبيوتر وكابل من أجل توصيل الهاتف بالكمبيوتر والحصول على نسخة من الروم المخصص وبرنامج لتثبيت الروم على الهاتف. 

الخاتمة 

لقد كانت هذه 10 طرق تتيح لك تسريع الهاتف الخاص بك، والجدير بالذكر أن ليس جميعها يعد مناسب لك ولكن من الضروري أن تقوم بتجربتها واحدة تلو الأخرى من أجل حل مشكلة بطئ الهاتف والتحسين من سرعته. ومنها ما يحتاج لبعض الخبرة في برمجة الهواتف وتحميل الرومات على هواتف الاندرويد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى